ا

allwatanews@gmail.com

جورجيا ميلوني تستعد وشريكها سالفيني لحكم ايطاليا في انتخابات مثيرة

 يقيم ائتلاف الأحزاب اليمينية في إيطاليا، والذي يرجّح أن يحقّق فوزًا بسهولة في الانتخابات التشريعية الأحد، تجمّعًا انتخابيًا مشتركًا الخميس في روما في ختام حملة قد توصل إلى السلطة معجبة سابقة بالدكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني.



 وبعد تخصيص الاتحاد الأوروبي مبلغًا لتمويل تعافي ايطاليا بعد الجائحة، يتوقّع أن يصبح مصير الإيطاليين في أيدي جورجيا ميلوني، زعيمة حزب "أخوة إيطاليا" (فراتيلي ديتاليا) ذو الجذور الفاشية. 

 ويتابع الاتحاد الأوروبي الانتخابات التشريعية الإيطالية عن كثب بعدما فاز اليمين واليمين المتطرّف في الانتخابات التشريعية السويدية، إذ قد تُصبح ميلوني أول امرأة تتولى رئاسة أول حكومة يمينية متشددة في البلاد.  

 ويضم الائتلاف اليميني حزب "أخوة إيطاليا" وحزب "الرابطة" المناهض للهجرة بزعامة ماتيو سالفيني و"فورتسا إيطاليا" بزعامة سيلفيو برلوسكوني.

ويتوقّع أن يحصل الائتلاف على الأغلبية المطلقة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، متقدّمًا بسهولة على الحزب الديمقراطي (يسار وسط) بزعامة إنريكو ليتا الذي فشل في تحقيق وحدة بين الوسط واليسار.

  واستحضرت ميلوني اقتباسًا للمهاتما غاندي في تغريدة نشرتها الأربعاء وأرفقتها بصورة تظهر فيها وهي تشير بعلامة النصر. 

وكتبت "كان غاندي يقول "في البداية يتجاهلونك، ثمّ يشوّهون سمعتك، بعدها يحاربونك.

وتقيم ميلوني وسالفيني وبرلوسكوني تجمعا انتخابيا في روما مساء الخميس عشية اليوم الأخير من الحملة الانتخابية قبل فترة الصمت الانتخابي. وتتجه ميلوني إلى مدينة نابولي الجنوبية الجمعة، وسط مؤشرات إلى أن حركة "الخمس نجوم" الشعبية تحقّق نجاحات فيها.

ليست هناك تعليقات