ا

allwatanews@gmail.com

نحو فوز ساحق: اليمين المتطرف يستعد ليحكم ايطاليا

قبل أسبوعين من موعد الانتخابات التشريعية المرتقبة في إيطاليا، تبدو جورجيا ميلوني في طريقها لتحقيق فوز كاسح لتصبح أول امرأة تتولى رئاسة أول حكومة يمينية متشددة في البلاد. 

 وتعهّدت ميلوني بخفض الضرائب وتخفيف البيروقراطية وزيادة الإنفاق الدفاعي وإغلاق حدود إيطاليا من أجل حمايتها من "الأسلمة"، فضلا عن إعادة التفاوض على معاهدات أوروبية بهدف منح روما المزيد من السلطة ومحاربة "مجموعات ضغط من مجتمع الميم".  ويضم الائتلاف اليميني حزب "إخوة إيطاليا" (فراتيلي ديتاليا) ذو الجذور الفاشية، و"الرابطة" المناهض للهجرة بزعامة ماتيو سالفيني و"فورتسا ايطاليا" بزعامة سيلفيو برلوسكوني. ويتوقع أن يحصل على 46% من الأصوات.



وأفاد استطلاع أجراه "يوتريند" قبل حظر يسبق الاقتراع أن اليسار بقيادة الحزب الديموقراطي، يبدو في طريقة للفوز بـ28,5% من الأصوات، بينما قد تحصل "حركة 5 نجوم" الشعبوية على 13%. 

 وفي خطوة مفاجئة، أقر زعيم الحزب الديموقراطي إنريكو ليتا بالهزيمة هذا الأسبوع، لكنه حض الناخبين الذين لم يحسموا قرارهم بعد على اختيار حزبه أو المخاطرة بإهداء اليمين فوزا ساحقا سيتيح له تعديل الدستور.  

عن يورو نيوز.

ليست هناك تعليقات