ا

allwatanews@gmail.com

شبهة قتل عائلة تلاحق مهاجر تونسي بايطاليا بعد انتحاره ، والسلطات تكثف البحث عن اسرار جديدة

   









 في خبر عاجل ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن رجلا  اقدم على ارتكاب مجزرة بمدينة ساسولو ،بعد أن قتل بسكين زوجته وولديه والدة زوجته ثم انتحر.

ولا تزال قوات من الكرابينيري تحاور المبنى مكان الجريمة غير بعيد عن وسط مدينة ساسولو الإيطالية، إلى جانب خبراء الجرائم من الشرطة العلمية.

كشفت وسائل إعلام إيطالية أمس الأربعاء 17 نوفمبر 2021 عن شبهة إرتكاب مهاجر تونسي لمجزرة عائلية ثم إقدامه على الإنتحار.


وحسب ما ذكرته ذات المصادر، فإنّ التونسي الدعو "نبيل"  يبلغ من العمر 38 عاما  يشتبه في أنّه قتل زوجته الايطالية الجنسية المدعوة "اليزا" والبالغة من العمر 40 عاما وطفليه (سنتان وخمس سنوات) ووالدة زوجته البالغة من العمر 64 سنة  ثم انتحر، فيما نجت من المجزرة طفلة في الحادية عشر من العمر وهي ابنة الزوجة من زواج سابق . 


ونقلت الصحف الايطالية عن التحقيقات الأمنية الأوّلية أنّ الشاب استخدم سكينا في المجزرة، كما أفادت بأنّ الزوجين كانا على أبواب الإنفصال. 


وأكٌد شهود وجيران للعائلة المنكوبة أنّ المنتحر كان معروفا بسلوكه الهادئ وكان يعمل بإحدى المساحات التجارية

واكدت وسائل الإعلام الإيطالية أن الشرطة الإيطالية اكتشفت الجريمة البشعة بعد اتصالات متعددة من المدرسة التي تدرس فيها ابنة الزوجة من علاقة سابقة ،حيث لم تحضر هذه الأخيرة لأصحابها، لتجديد الشرطة الضحايا مدرجين في دمائهم.

ويعتقد ان الجاني اقدم على قتل الضحايا بعد استحالة عودة المياه إلى مجاريها بين الزوج وزوجته حيث انقطعت العلاقة بينهما مند أسابيع .

وانتقلت الزوجة للعيش مع والدتها ومن تم وحسب اخر التفاصيل ، بدا الزوج بتهديد زوجته، حيث قامت قبل أيام ببلاغ الشرطة ،قبل أن تقع الكارثة.

ليست هناك تعليقات