ا

allwatanews@gmail.com

هام جدا..تدابير جديدة بجهة لومبارديا " الإيطالية حظر التجول بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل خطير

تستعد ميلانو لاعلان حظر التجول،من الساعة 11 مساءً حتى الساعة 5 صباحًا اعتبارًا من الخميس 23 أكتوبر ، يُسمح فقط بالذهاب إلى  العمل  أو حالات الضرورة  أو لأسباب صحية ، وفي جميع الأحوال يُسمح للشخص بالعودة إلى المنزل أو الإقامة أو الإقامة بعد إعلان ذاتي للتصديق على التنقل.

 هذه هي الإجراءات الواردة في المرسوم الصادر اليوم في لومبارديا والموقعة من قبل وزير الصحة روبرتو سبيرانزا ورئيس الجهة ، أتيليو فونتانا ، وسيبقى ساري المفعول حتى 13 نوفمبر 2020.



وتقف لومبارديا الإيطالية، وهي أول منطقة في أوروبا تفشى فيها وباء كوفيد-19 بشدة في فبراير ومارس، مرة اخرى على في مواجهة الموجة الثانية لانتشار الفيروس مسجّلةً ارتفاعا خطيرا في عدد الإصابات ما أرغمها على فرض حظر تجوّل، في أول تدبير من هذا النوع في إيطاليا منذ رفع اجراءات العزل الصحي.

ويدخل حظر التجوّل حيزّ التنفيذ اعتباراً من الخميس الساعة 23,00 وحتى الساعة الخامسة فجراً، لمدة ثلاثة أسابيع.

و تعرف يطاليا ارتفاعاً في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ (أكثر من 10 آلاف إصابة في اليوم) ولومبارديا هي من جديد المنطقة الأكثر تضرراً من الجائحة.

وسجّلت لومبارديا وهي الرئة الاقتصادية لإيطاليا مع فينيتو وإميليا رومانيا، الاثنين 1678 إصابة جديدة من أصل 9338 إصابة مسجّلة في أنحاء إيطاليا. كما أنها أحصت السبت 2975 إصابة جديدة، أي ربع إجمالي الإصابات.

ومنذ فبراير، تدفع لومبارديا الثمن الأكبر فتسجّل ثلث عدد الإصابات الوطني و46% من عدد الوفيات (17084 وفاة من أصل 36616).




من 12 حتى 19 أكتوبر، ارتفع عدد المصابين الذين تم إدخالهم إلى المستشفيات بنسبة 145% في هذه المنطقة حيث يعيش عشرة ملايين نسمة، بينهم نحو 1,4 مليون في ميلانو.

وكتب رئيس بلدية ميلانو بيبي سالا في منشور على فيسبوك "يوم أمس، كان لدينا 113 شخصاً في العناية المركزة" في لومبارديا. لكن يشير محللون إلى أنه إذا لم يتمّ اتخاذ تدابير جديدة "هناك خطر جدّي أن يصبح هذا العدد 600" في أواخر أكتوبر، مع وجود أربعة آلاف مصاب إجمالاً في المستشفيات، "ما يضعها في وضع صعب".

وتفرض جهة لومبارديا تدابير أكثر صرامةً من بينها إغلاق المقاهي والمطاعم اعتباراً من منتصف الليل وتعليق كافة الأنشطة الرياضية للهواة. 

ويُنتظر أن يترافق حظر التجوّل مع إغلاق في عطلة نهاية الأسبوع للمتاجر المتوسطة الحجم والكبيرة التي لا تبيع مواد أساسية (أغذية وأدوية).



ليست هناك تعليقات