ا

allwatanews@gmail.com

رئيس الحكومة الايطالية يقول:"تمديد حالة الطوارئ المرتبطة بكورونا في إيطاليا أمر لا مفر منه"



روما - (د ب أ)

قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، اليوم الثلاثاء، إن تمديد حالة الطوارئ الوطنية المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد "أمر لا مفر منه".

وكان كونتي يتحدث في مجلس الشيوخ، حيث طالب بالدعم السياسي لتمديد حالة الطوارئ، على الرغم من أن حكومته يمكن أن تتخذ القرار نظريا دون دعم برلماني مسبق.

وذكر رئيس الوزراء "نحتاج إلى أن ندرك أن إنهاء حالة الطوارئ سوف يشل نظام الحماية والوقاية بأكمله الذي تم وضعه في الأشهر الصعبة الأخيرة".

ومن المقرر أن تنتهي حالة الطوارئ الراهنة في إيطاليا في 31 يوليو. وقال كونتي إن الحكومة تدرس تمديدها حتى أكتوبر، لكنها منفتحة على اقتراحات بديلة من البرلمان.


ويعد إعلان حالة الطوارئ إجراء شائعا في إيطاليا للتصدي للكوارث مثل الزلازل أو أزمات الصحة العامة. ويسمح للسلطات العامة بالعمل بسرعة أكبر وتجاوز الروتين.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، استخدم كونتي سلطات الطوارئ لاتخاذ قرارات مهمة، بما في ذلك فرض إجراءات الإغلاق، دون الحاجة إلى البرلمان.

وقد تحدث قادة المعارضة مثل ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة، وأيضًا العديد من الخبراء القانونيين، ضد التمديد المقترح، واصفين إياه بأنه انتهاك للحريات المدنية.

وقد واجهت إيطاليا أزمة حادة من تفشي فيروس كورونا في مارس وأبريل، إلا أنها هدأت في الأسابيع الأخيرة، على الرغم من وجود مخاوف بشأن موجة ثانية محتملة.

وسجلت إيطاليا نحو 247 ألف إصابة و35123 حالة وفاة بفيروس كورونا. وأعلنت وزارة الصحة اليوم الثلاثاء تسجيل 181 حالة إصابة جديدة و11 حالة وفاة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.

ليست هناك تعليقات