ا

allwatanews@gmail.com

أيها المهاجرون في ايطاليا وكذا عائلاتهم في كل أنحاء العالم احذروا :" ابنك مريض، أرسل الأموال للعلاج او الجنازة بسبب كورونا ".



لا تخلو هذه الأيام الحزينة التي تعاني فيها ايطاليا من انتشار فيروس كورونا، لتنضاف إليها جرائم تجار الكوارث وتستغل الضيوف القاسية خاصة تلك التي يكون فيها المهاجرون الطرف الأضعف في كل هذه الأحداث.

فقد تقدمت  منظمة ايطالية شهيرة بشكاية للسلطات حول أشخاص يقومون بالاتصال بعائلات المهاجرين في بلدانهم قصد إرسال الأموال بدعوى أن احد اولادهم مريض ويحتاج العلاج باقصى وقت ممكن.



الشكوى مقدمة من جمعية "إيطاليون بلا جنسية" وبعض القنصليات في إيطاليا. بشأن ابتزاز الأموال عن طريق الخداع لعائلات المهاجرين في إيطاليا. 
"ابنك مريض ، أرسل الأموال لدفع تكاليف العلاج الطبي". مثل أي حالة طارئة، فإن فيروس كورونا معرض أيضًا لأن يصبح ساحة صيد عبر الإنترنت . 

وجاءت المناشدة أيضا من طرف بعض القنصليات، حيث قامت قنصلية بيرو في ميلانو  بمناشدة واضحة للعائلات جاء فيها:«يحذر من تلقي معلومات من أفراد الأسرة في بيرو من الأشخاص المقيمين في إيطاليا، الذين يتلقون مكالمات من أرقام الهواتف الإيطالية، حيث تُعلم السلطات أو الأصدقاء المزعومون الناس بأن مواطنهم  يعاني من الفيروس التاجي، وهو في المستشفى وغير قادر على الاتصال أو حتى أنه مات وأن هناك حاجة ماسة إلى المال للعلاج الطبي أو الجنازة أو الاحتياجات الأخرى "

ولهذا السبب ، نصحت المنظمة القنصليات الخاصة والمهاجرين فوق التراب الايطالي بتوخي الحيطة "بالتنبؤ بمحاولة الاحتيال التي يرتكبها المجرمين العاديين والحفاظ على الاتصال المنتظم مع أفراد أسرهم. 
من المهم عدم الإيداع أو تحويل الأموال، دون التحقق من أنها ليست محاولة للاحتيال وإبلاغ سلطات الشرطة على الفور بالقضية ». تضيف المنظمة.

ليست هناك تعليقات