ا

allwatanews@gmail.com

اعتداء عنصري خطير على مواطن إيطالي من اصول افريقية من طرف اكثر من 20 شخصا، والسلطات الايطالية تفتح تحقيات موسعة



"لقد استفزوني عن طريق مناداتي ب "نيجرو ...اسود" ثم ضرب ، ركل وكلمات."  هذه هي قصة "كاندي ابوبكر: الشاب الايطالي من أصل سنغالي، والبالغ من العمر 20 عامًا، من ويقيم في باليرمو منذ سنوات، حيث  تعرض لاعتداء عمصري خطير ليلة السبت الأحد. 
"حدث ذلك بعد منتصف الليل يوم السبت عبر شارع كافور الشهير، وسأقدم شكوى" ، يتابع الشاب فيما نقلته صحيفة لاريبوليكا الايطالية، حيث وقع الاعتداء عليه قبل مطلع الفجر بقليل من طرف عدة أشخاص.

ولم يتدخل أحد أنقذ الشاب الذي أصيب بعدة كدمات ، قبل ان تصل سيارة شرطة واسعافبعد ان ورد اليها الحادث.
ولم يتعرف الشاب إلا على ثلاث او اربع مراهقين من بين المعتدين عليه والتي تشير الأنباء أن عددهم كان كبيرا وقد يتجاوز ال20 مراهقة.

وتم نقل الضحية إلى المستشفى وقدم له الأطباء تشخيصًا لمدة 10 أيام.
 "كان في طريق العودة  إلى المنزل بعد ليلة طويلة من العمل" يكتب أحد أصدقاءه .
هذا وتستعد الشرطة في الساعات القليلة القادمة، للاستماع إلى شهادة الشهود الذين شيعتقد انهم عاينوا الضرب والاعتداء خاصة وان  شابين سبق وأبلغا يوم الأحد عن الاعتداء عبر كتابة منشور على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا للشاهدين، كانت الضحية محاطة بمجموعة من الشباب وكان يحاول الدفاع عن نفسه بينما وقفت مجموعة من حوالي عشرين شخصا حول مكان الحادث بلا حراك. 
هذا وفتحت السلطات تحقيقا موسعا في النازلة مع انتظار الاستعانة بكاميرات المراقبة المنتشرة عبر مكان الاعتداء.
هذا وخلف الحادث ردود كثيرة بين الإيطاليين خاصة الطبقة السياسية حيث تمت ادانة مثل هذا العمل العنصري، خاصة مع ارتفاع حجم العنصرية وكراهية الاجانب لدى بعض فئات المجتمع الايطالي.


ليست هناك تعليقات