ا

allwatanews@gmail.com

بعد حكم بالسجن 8 سنوات، القضاء الإيطالي يمنح البراءة لمهاجر مغربي من تهمة الاغتصاب، ويرد له الاعتبار.


برأت محكمة إيطالية من تهمة الاغتصاب، والاعتداء الجنسي مهاجرا مغربيا، بعد أن قضت المحكمة الابتدائية عليه بالسجن ثمان سنوات.

الحادث وقغ وقع الحادث في مارس 2017 وتسبب في ضجة كبيرة في المدينة، وصدر  فيه حكم من محكمة أفيزانو ضد "غ.ياسين" ، 28 سنة.

وفي تلك الليلة، ووفقًا للائحة الاتهام الذي ادين بسببه والذي الغته الحكم الاستئنافي، قدم  المهاجر جرعة من مخدر " الكراك" للفتاة الايطالية، والتي تعاني من مشاكل إدمان المخدرات، ودخلت معه إلى المكان المتواجد بجوار الثانوية العلمية،  كان في الماضي  يستخدم للنوم.

وكان الحكم الابتدائي قد جاء بعد بحث قامت به النيابة العامة، وتحقيقات مكثفة، الى ان فصل القضاء في قضية تخدير سيدة إيطالية "31 سنة" ادعت بأن المهاجر المغربي هو الذي قام بالعمل، قبل ان يقوم بالاعتداء عليها جنسيا.

وأكدت محكمة الاستئناف انه من الضروري بل من اللازم إعادة التحليلات العلمية والتقنيةالتي تم القيام بها من قبل، وعرض مزيد من وسائل الاتباث، ووجوب إعادة سماع المدعية للتحقق مما تقول بشكل جيد.

وبالنسبة لمحاميا المدان المغربي السابق  فان "محكمة الاستئناف مع هذه البراءة من الاغتصاب أعطت ليس فقط الحرية للمهاجر، بل أيضاً ردت كرامة الرجل وبراءته من تهم شنيعة".

ليست هناك تعليقات