ا

allwatanews@gmail.com

سجين تونسي يبتلع بطاريتيتن، يخيط فمه ويضرب عن الطعام رفضا لقرار طرده من إيطاليا


رفضا لقرار طرده من إيطاليا اقدم مهاجر تونسي على خياطة شفتيه داخل سجن مدينة انكونا حيث يقضي أيامه الأخيرة من حكم قضائي سابق.

وبحسب موقع "اوبن اونلاين"الإيطالي، أكد السجين التونسي البالغ من العمر 34 عاما انه  لا يريد العودة إلى تونس لأنه، حسب قوله، ليس لديه منزل أو أقارب هناك.

ورغم أن المهاجر السجين سبق أن قام باستئناف قرار الطرد. لكن قبل أن تأتي النتيجة ، بدأ احتجاجه بإضراب عن الطعام، ثم ابتلع بطاريتين الى جانب خياطة شفتيه 

وقامت السلطات بنقله الى المستشفى حيث ساعده الأطباء في طرح البطاريات، لكن المعتقل عارض إزالة الخياطة من شفتيه حيث أُعيد إلى زنزانته مع بقاء الخياطة سليمة حيث يعتزم مواصلة الإضراب عن الطعام.

هذا وليست هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها اليأس للعودة إلى بلد المهاجر المطرود او المرحل الى إيماءات مماثلة، ففي شهر يناير من سنة 2018، قامت مجموعة من المهاجرين التونسيين بخياطة شفاههم بجزيرة لامبيدوزا الايطالية للاحتجاج على الإعادة القسرية إلى بلدهم تونس.

ليست هناك تعليقات