ا

allwatanews@gmail.com

نقل ماتيو سالفيني وزير الداخلية الإيطالي الشهير الى المستشفى بعد وعكة صحية مفاجئة ويطمئن



ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن  زعيم حزب ليغا الإيطالي ووزير الداخلية الايطالي السابق ماتيو سالفيني، تعرض لوعكة صحية مفاجئة، أثناء توجهه إلى مدينة  تريستي مساء الخميس لحضور جنازات "بيرلويجي روتا" و "ماتيو ديمينيجو" ، الوكلاء الامنيين  اللذين قتلا في إطلاق النار في مركز الشرطة يوم 4 أكتوبر الماضي.

وجاءت وعكة سالفيني ، وفقًا لما تم تداوله في وسائل الاعلام ، مباشرة بعد هبوط  الطائرة التي كانت تقله في مطار رونتشي " حيث تم نقله بسرعة إلى مستشفى سان بولو في مونفالكوني (غوريتسيا).

واضافت نفس المصادر أن الوزير الشهير قد خضع للفحص الدقيق لمعرفة ما إذا كان يشتبه في حدوث مغص كلوي . واضافت المصادر ذاتها انه لم تكن هناك عواقب وخيمة بالنسبة لوزير الداخلية السابق ، الذي تم تسريحه  بالفعل. وشكر سالفيني أطباء مونفالكوني، وقال إنه آسف لأنه لا يمكن أن يكون حاضرا في آخر وداع للشرطيين، بعد تكريم قام به الأسبوع الماضي أثناء زيارة لمقر شرطة تريستي.

وقال بلاغ صادر عن حزب ليغا تشرح مذكرة أن "السناتور ماتيو سالفيني كان في طريقه إلى جنازة رجال الشرطة في تربيتي وانه في المستشفى اعطي، مسكنات الألم وأن حالته لا تثير القلق.

ليست هناك تعليقات