ا

allwatanews@gmail.com

اعتقال سجين تونسي مدان في قضية قتل بإيطاليا..بعد محاولة قتل خطيبته الجديدة



ذكرت وسائل إعلام ايطالية أن السلطات الإيطالية تمكنت من اعتقال مهاجر تونسي كاد أن يقتل خطيبته الايطالية، بعد ان متعته السلطات الامنية برخصة الخروج من السجن للعمل والذي يقضي به سنوات في جريمة قتل صديقته السابقة سنة2008.
وشُوهدت امرأة تبلغ من العمر 44 عامًا قد تعرضت للضرب بزجتجة ليلة الجمعة السبت 18اكتوبر  في منطقة  :باريرا دي ميلانو" في  مدينة تورينو شمال ايطاليا.
وذكرت  المرأة انها اصيبت بجرح من قبل صديقها التونسي والذي حاول ذبحها، وقالت للمحققين في مكتب الأمن ب "بارييرا دي ميلانو' بحسب ما نقلته صحيفة لاريبوليكا : "أنقذت نفسي لمجرد أنني كنت أرتدي وشاحًا كبيرًا".
 وكان الرجل ، ويدعى "محمد.ص" ، 36 عاماً ، من أصل تونسي ، قد قُبض عليه بالفعل بتهمة قتل شريكته السابقة في 9 يونيو / حزيران 2008، وكان لا يزال محتجزاً، ويتمتع بالخروج للعمل كل يوم في حانة صغيرة مع التزام بالعودة إلى زنزانته لمدة عامين في الصباح.
وكانت الضحية في ذلك الوقت وتدعى "اليساندرا مينولفي" قد قُتلت في بيرغامو عندما كانت في الحادية والعشرين من عمرها وأصابها  بطعنة في البطن أثناء وجوده على الأريكة بالبيا ثم اتصل بالشرطة: "لقد قتلت حبي".بحسب نفس المصدر.


وضحيته الأخيرة ، 44 عامًا ، من تورينو ، قد اكتشفت للتو أن صديقها الجديد ، الذي قابلته قبل 6 أشهر في المكان الذي كان يعمل فيه ، قد أدين بالقتل ، ولهذا السبب قررت إنهاء العلاقة.
والليلة الماضية ، حوالي الساعة الواحدة ، كانا معًا على الترام "4" في كورسو جوليو سيزاري وعندما هربت، بالقرب من منزل المرأة ، هاجمها من الخلف وضربها بعنف مما احدث ندبا في وجهها.
هذا وتم إدخال المرأة إلى مستشفى ماريا فيتوريا، في قسم الجراحة التجميليةغير انها ليست مهددة في حياتها  ولكن الجروح عميقة جدا، فيما تم اعتقال الجاني ساعات بعد ذلك حيث ينتظر إعادته للسجن والتحقيق معه في قضية تتعلق بالمشروع في القتل.

ليست هناك تعليقات