ا

allwatanews@gmail.com

'ماتيو رينزي' يترشح رسميا لرئاسة الحزب الديموقراطي ويستعد لحكم إيطاليا من جديد



قال 'ماتيو رينزي' رئيس الوزراء الإيطالي السابق ،إنه يتطلع في السنوات ال 10 المقبلة إلى  التقاط إرث اليسار الإيطالي من دون الحنين إلى الماضي أو الخوف من المستقبل.

جاء ذلك في ختام حديثه عن تقديمه بشكل رسمي لرئاسة كمرشح في الانتخابات التمهيدية من 30 أبريل إلى العودة ليكون زعيم الحزب ويترشح أيضا كرئيس الوزراء ليحكم إيطاليا من جديد  في الانتخابات المقبلة.

كما يعد أول ظهور رسمي لماتيو رينزي  بعد الهزيمة في الاستفتاء على الدستور  في ديسمبر  الماضي،والذي أجبره على الاستقالة من منصب رئيس الوزراء وبعد ذلك سكرتيرا للحزب الديمقراطي،


وقال رينزي في معرض حديثه "نريد أن نكون ورثة من أفضل ما يقدمه اليسار وقادرين على بناء أفق ملموس على مدى السنوات ال 10 المقبلة، وإلا فإن المستقبل ملك لأولئك الذين يقول فقط لا"يقول رينزي.



وقال رينزي "لقد ارتكبنا أخطاء، ولكننا لا يمكن أن يستمر مع جماعة خفيف أو ثقيل ولكن التفكير الذي يعرف كيف يتحدث، ولكن هو على بينة من قوتها."

وأضاف ماتيو رينزي "الحزب الديمقراطي هو البديل الوحيد للطرف الشركة على جانب واحد وخوارزمية طرف على الآخر."


ويأتي حديث رينزي بعد أشهر من الانقسامات الداخلية داخل حزبه ،بلغت ذروتها بعد الاستفتاء.


ويتنافس من داخل الحزب ضد  رينزي رئيس إقليم بوليا ميكييل اميليانو و أندريا أورلاندو.



ليست هناك تعليقات