ا

allwatanews@gmail.com

استنفار بإيطاليا لاعتقال لصين من شمال إفريقيا قتلا رجل أمن ولاذا بالفرار، وسالفيني يتعهد :" القاتل اللقيط سيدفع الثمن".



اهتزت ايطاليا صباح الجمعة على وقع جريمة قتل بشعة تعرض لها رجل امن يدعى "ماريو ريغا سيرسيللو"،ويشغل منصب نائب العميد بقسم الكربينييري بمدينة روما .
وجاءت عملية القتل أثناء محاولته منع اثنين من اللصوص سرقوا هاتف سيدة بالمدينة.
وفي التفاصيل فإن سيدة ايطالية تعرضت لعملية نشر حقيبتها وبها هاتفها النقال، ولاذا بالفرار، وبعد مدة وبتنسيق مع السلطات اتصلت المرأة بهاتفها المحمول في محاولة لاستعادته، مع الوثائق ومفاتيح المنزل، لكنها تعرضت الابتزاز وبدونها يجب أن تدفع أموالا قبل أن يحددا معها موعدا للتسليم والاستيلام.

وعند الموعد الذي حدده الاثنان والذي لم يكن بعيدا عن مكان السرقة قدمت الضحية برفقة عناصر من فرقة الكربينييري والتي تدخلت بقوة لاغلاق المنطقة مما جعل احد اللصين الذي يعتقد أنهما من شمال إفريقيا يستخرج سكينا طويلا ويطعن سبع مرات الضابط الإيطالي ماريو، إحداها كانت قريبة من القلب قبل ان يلوذا بالفرار.
 ورغم قدوم سيارة الاسعاف ونقله إلى المستشفى إلا أن رجل الامن ذو 35 سنة توفي نتيجة اصاباته البليغة ،وتبدا السلطات عملية بحث كبيرة للقبض على المجرمين.

على الفور ، قام وزير الداخلية ماتيو سالفيني بنشر تغريدة يؤبن فيها الضحية ويؤكد أن المجرم سيدفع الثمن غاليا "البحث جاربروما لإيقاف "اللقيط" الذي قتل كارابينييري الليلة بطعنة سكين. أنا متأكد أنه سيدفع ثمن عنفه حتى النهاية".



وكتبت وزيرة الدفاع اليسابيتا ترينتا "في الليلة الماضية ، تعرض نائب العميد ماريو سيرسيلو ريغا للطعن أثناء تأديته لواجبه". عانقت زوجته وعائلته وأحبائه في أحضان قوية. وأنا قريبة من فرقة الكربنييري وجميع الرجال والنساء الذين يعرضون حياتهم للخطر لضمان سلامتنا. أطلب عدم التسامح مطلقا مع المجرمين الذين ارتكبوا هذا العمل الخسيس! "

ليست هناك تعليقات