ا

allwatanews@gmail.com

فتاة قاصر ب"بولزانو" الإيطالية تعترف بعد اتهامها مهاجرين باغتصابها: "اخترعت كل شيء، وكنت أرغب في لفت انتباه صديقي."



انقلبت قضية اغتصاب بنواحي بولزانو الايطالية ضد مهاجرين قالت انهم من شمال إفريقيا،  رأسا على قب بعد ان اكد التحقيق لاشيى قد وقع، خاصة وان الفتاة الضحية اعترفت بتجنيها على المتهمين.

وكانت الرأي العام الايطالي وكانت بولزانو، قد اهتز اشهر ماي الماضي، على ماقيل انه جريمة اغتصاب تعرضت له فتاة قاصر اثناء عودتها من المدرسة على طول مسار الدراجات على نهر "ايساركو " غير بعيد عن الملعب، زاعمة ان من اغتصبها شابان من شمال افريقيا.

ومع انتشار الخبر شنت السلطات الامنية بالمدينة حملة تحقيقات واسعة تمكنت على اثرها من اعتقال مهاجرين نيجيريين، اعتبرا المتهمين في الجريمة، قبل ان تتجلى الحقيقة صباح اليوم حيث اعترفت بأنها جريمة الاغتصاب من اجل إثارة انتباه صاحبها.

"لقد اخترعت كل شيء ، وكنت أرغب في لفت انتباه صديقي." لم يكن هناك عنف جنسي، في مايو الماضي في بولزانو، ضد فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا. أبلغ المراهق عن تعرضه للاغتصاب  بسبب أعمال العنف المزعومة، قُبض على صبيين من أصل شمال أفريقي وبعد ذلك بوقت قصير. أعلن ذلك من قبل المدعي العام، الذي أكمل التحقيقات الأولية هذه الأيام.

وجاء بيان المدعي العام الذي تناقلته الصحف الإيطالية ليؤكد براءة المهاجرين مؤكدا أن اعتراف الفتاة القاصر جاء بشكل عفوي دون ضغوط.

وكانت الجريمة قد أحدث ضجة بالمنطقة حيث اقدم عدة مواطنين على تنظيم وقفة في المنطقة الذي اعتبرت مكان الجريمة.



ليست هناك تعليقات