ا

allwatanews@gmail.com

بعد هجوم الجراد..البق يغزو شمال إيطاليا ويهدد المنتوجات الفلاحية، والسلطات تستعد لنشر"دبور الساموراي"


قالت وسائل اعلام ان أسراب من حشرة "البق" المدمرة للمحاصيل الزراعية تغزو  شمال إيطاليا حيث اوقعت أضرارا في المناطق  الريفية ودمرت المحاصيل الفلاحية بنسب يمكن أن تصل إلى 40٪. 

يأتي هذا التطور الخطير بعد ملايين الجراد التي دمرت عظة مناطق بجزيرة أرمينيا وبالضبط ما تعرضت له آلاف الهكتارت بمنطقة "نورو ".
 وجاء اطلاق التحذير بسبب تخوفات المزارعين من  هذه الأسراب من البق خاصة على الأشجار المثمرة كالتفاح ، وأشجار الكمثرى ، الكيوي ، وأشجار الخوخ ، وأشجار الكرز ، المشمش.
ونبهت جمعية الفلاحين والمراهقين بإيطاليا "Coldiretti" لوصول هذه الحشرة باعداد ضخمة حشرة فيما يخشى ان تمتد الى المراكز المأهولة بالسكان، حيث سيجبر المواطنون  على حماية أنفسهم في منازلهم بالأبواب والنوافذ".

وقالت ال"كولديريتي أن الوضعية  صعبة في جميع أنحاء الشمال من جهة  "فريولي إلى فينيتو" ، ومن "لومبارديا" إلى إميليا رومانيا وحتى "بييمونتي" وإن الانتشار المفاجئ لهذه الحشرات التي ليس لها أعداء طبيعيون كان مفضلًا بسبب درجات الحرارة العالية.
 وكانت الجمعية أن المناطق الزراعية في الوقت الحالي لا حل يمكن الا من خلال الحماية المادية مثل شبكات حماية المحاصيل ». 

واضافت أنه «لمواجهة انتشار الحشرة الغريبة ، من المهم الاستمرار في البحث عن تدخلات ذات تأثير بيئي منخفض، وهو نشاط بدأ بالفعل مع مراكز جامعية مهمة.
 ووافقت لجنة الزراعة في مجلس الشيوخ بالإجماع في أبريل  على قرار ضد غزو الحشرات الآسيوية والذي يلزم الحكومة بالموافقة السريعة على المرسوم الوزاري للإفراج عن الأنواع غير الأصلية ومجموعات الكائنات الحية المعادية للحشرات الغريبة في الأراضي الإيطالية ولتسريع المراحل الأخرى من الإجراء الخاص بالسماح باستخدام "دبور الساموراي" (Trissolcus japonicus) ، الخصم الطبيعي للبق».

هذا وطالبت "كولديرتي" إعطاء الأولوية القصوى لتسريع مراحل عملية الترخيص قدر الإمكان حتى تسمح باتخاذ إجراء ضد الشوائب الآسيوية بالفعل خلال الحملة الزراعية لعام 2019".

ليست هناك تعليقات