ا

allwatanews@gmail.com

خاص بالمغاربة وهام: إجراءات "الديوانة" تُسهل عطلة الصيف للمغاربة المقيمين في الخارج


المصدر : موقع هسبريس

أصدرت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، دوريةً خاصةً تتضمن عدداً من التدابير الجديدة الرامية إلى تسهيل المرور عبر الجمارك لفائدة مغاربة العالم خلال عطلة الصيف.


وستتميز عملية "مرحباً" للسنة الجارية بتخفيف إجراءات الدخول المؤقت لوسائل النقل الخاصة للمسافرين غير المقيمين، إذ سيتم التخلي عن التصريحات القديمة التي كانت مستعملةً إلى غاية 31 دجنبر 2018، ومنها تصريحات القبول المؤقت لوسائل النقل من أنواع D16ter و D16bisوD716.

ودعت الدورية، الموجهة إلى مختلف أعوان الجمارك المشتغلين في مكاتب المراقبة الحدودية، إلى ضرورة ضمان استقبال جيد للمواطنين المغاربة القادمين من الخارج وتسهيل مرورهم عبر الجمارك خلال فترة الصيف، مع ضمان تطبيق القوانين والمقتضيات الجاري بها العمل.

وأشارت الدورية إلى أنه ابتداءً من فاتح يناير السنة الجارية، أصبح الدخول المؤقت لوسائل النقل المستوردة من قبل الأشخاص، الذين يتوفرون على إقامة معتادة في الخارج، يتم من خلال النظام المعلوماتي لإدارة الجمارك، اعتماداً على المُعطيات التي يوفرها المهاجر من أجل تحديد وسيلة نقله، على أن يتسلم وثيقة مقابل ذلك.

وقالت الجمارك إنها قررت اعتماد إجراءات تسهيلية أخرى استجابة لشكايات عبر عنها المغاربة المقيمون في الخارج، من بينها رفع شرط وقف الإقامة، في حالة الإقامة المستمرة، لمدة 24 ساعة على الأقل، من أجل المطالبة بالاستفادة مما تبقى من الدخول المؤقت للسيارة برسم السنة الجارية.

وأوردت إدارة الجمارك في دوريتها أيضاً أن السلطات المحلية الممثلين في ضباط التصريح سيسمحون بهذا النوع من التمديد، دون إلزام مستورد المركبة بمغادرة التراب الوطني.

ومن ضمن الإجراءات التي اتخذتها الجمارك أيضاً تمديد سياقة مركبة مسجلة في الخارج إلى الأصول، إضافة إلى الأزواج والأحفاد المقيمين في الخارج دون الحاجة إلى الوكالة.

وفصلت الدورية مختلف الإجراءات المخصصة لفائدة الجالية، من بينها إمكانية الاستفادة من مخصصات السياحة بالعملة بحد أقصى يبلغ 45 ألف درهم للشخص الواحد ولسنة واحدة.

كما يمكن لمغاربة الخارج الراغبين في متابعة الدراسة أو التداريب في الخارج الاستفادة من مخصص خاص بالتعليم يعادل 25 ألف درهم دفعة واحدة أو على دفعات، سواء عبر البنك الرئيسي لملف الدراسة في الخارج أو عن طريق بنك آخر.

وبالإضافة إلى ذلك، تتاح للمغاربة المقيمين في الخارج، مثل المغاربة المقيمين، الاستفادة من مخصص من العملات الأجنبية بقدر يوازي 30 ألف درهم في إطار زيارة إلى الخارج من أجل العلاج

ليست هناك تعليقات