ا

allwatanews@gmail.com

محكمة إيطالية توقف قرارا بطرد مهاجر مغربي، لأنه مثلي وتوصي بنظر طلب الحماية الدولية

تحصل مهاجر مغربي على حق البقاء بايطاليا ومنع السلطات من طرده بعد ان ان اتبث محاميه انه مثلي ولا يستطيع العودة الى بلده الاصلي.


وامرت المحكمة بمدينة ميلانو بوقف قرار الطرد الذي صدر في حقه منذ مدة، والنظر بشأن طلب الحماية الذي تقدم به.

واكد المهاجر ان أخاه هو الذي اكتشف مثليته حين كان في المغرب فجهز له الزواج الذي حضر به الى إيطاليا حتى لا يتعرض للاعتداء.

وكان المهاجر المغربي قد وصل الى ايطاليا قبل عدة سنوات عبر عقد زواج مع سيدة، ولكن بعد الطلاق وفقدان وظيفته، لم يتمكن من استصدار رخصة إقامة جديدة الشيئ الذي عجل بصدور قرار بطرده.

وتقدم المهاجر الذي عارض قرار طرده الصادر منذ اكثر من سنة، وعبر محاميه تقدم بطلب للحصول على "الحماية الدولية" مدعيا في طلبه، انه  مثليًا وبالتالي لا يستطيع العودة إلى بلده حيث يخشى تعرضه للاعتداء بسبب ميوله الجنسية.
هذا وينتظر ان تنظر لجنة الحماية الدولية في كون المهاجر مستوفي لكل الشروط حتى تعطيه شهادة رسمية للبقاء بإيطاليا.


ليست هناك تعليقات