ا

allwatanews@gmail.com

سياسية إيطالية، تتهم المغرب بقتل شاهدة مغربية رئيسية على حفلات برلسكوني، والسفارة المغربية بروما ترفع دعوى عليها بالتشهير


اعتبرت سفارة المغرب بروما ن ما أوردته النائبة الايطالية السابقة ذلت الاصول المغربية سعاد السباعي، في تصريحاتها بخصوص وفاة عارضة الأزياء المغربية، التي توفيت في ظروف غامضة بإيطاليا، تعد اتهامات خطيرة ضد المملكة المغربية ومؤسساتها، بما في ذلك الدبلوماسية.
 واضافت السفارة ان  ما أدلت به البرلمانية سالفة الذكر "معلومات كاذبة، وتلاعب في الحقائق، على الرغم من أن تشريح جثة الضحية لم يتم بعد".

وأعلنت التمثيلية الدبلوماسية المغربية بإيطاليا فيما نشراه على موقعها التوجه إلى القضاء ضد سعاد السباعي، من أجل التشهير ونشر معلومات كاذبة تهدف إلى تشويه صورة البلاد.

وكانت السباعي قد قالت في حوار اوردته صحيفة لاريبوليكا الواسعة الانتشار ان "إيمان فاضل كانت تعرف الكثير وربما قرر التراجع، وهذا هو السبب في أنهم قتلوها ملمحة الى السلطات المغربية فيذلك.
سعاد السباعي ، 58 سنة ، قالت"لقد قتلواها، أعلم أنها ، مثلها مثل الكثير من الفتيات الجميلات ، ترددت على سفارتنا كثيرًا. هناك ، في حضانة الدبلوماسية العالية، يجب أن يذهبن وينظرن". تسمم "بشيء غير ما قيل في هذه الأيام. لسوء الحظ ، ليس جديدًا بالنسبة لنا ، بل يحدث غالبًا".
واضافت "هؤلاء الناس لا يتورطون. إنهم يخرجونك قليلًا جدًا ، إنهم يجعلونك تشرب شيئًا يحتوي على مادة معينة ، نوع من الزئبق ، بلورة حمضية ، عديمة الرائحة ، تسممك. هذا يدمر أعضاءك ويقتلك. لقد حدث لي أيضًا، في عام 2010. حاولوا تسممني بالبلورات الحمضية ، مررت بالجحيم لكن تم انقاذي.أنقذت نفسي"
"بالنسبة للفتيات المغربيات الجميلات ، مثل روبي ، فقد وصل الكثير منهن إلى إيطاليا في السنوات الأخيرة ، ومن السهل تخيل قيامهن بما يحدث، الاجتماعات والأفلام والابتزاز، لم يحدث ذلك فقط لبرلسكوني. إنه معروف. وظهرت قصته ولكن تم إبتزاز الأشخاص رفيعي المستوى وتهديدهم. ربما انسحبت إيمان ، لقد أصبحت مشكلة وأزالوها ، لكن الأمر لم يقتصر على ذلك ". تنهي حديثها للصحيفة.

ليست هناك تعليقات