ا

allwatanews@gmail.com

برلسكوني معلقا على وفاة شاهدة مغربية عليه:" آسف على وفاتها، ولكني لم أعرفها أبدا".



'أنا آسف دائمًا على وفاة شخص في ريعان شابه، ما قرأته دائمًا عن أقوالها جعلني أعتقد دائمًا أنه يمكن  خلقها وكلها سخافة." 
بهذه الكلمات علق 'سيلفيو برلسكوني' على وفاة إيمان فاضل بمدينة ميلانو، أحد اهم  الشهود في قضية روبي الشهرات وحفلات الكفالييري الشهيرة".
واكد بيرلوسكوني في لقاء حزبي نواحي بوتينسا جنوب ايطاليا، انه لم يعرف إيمان ابدا، وكل ما قيل كذب.

وتحقق المدعية العامة في ميلانو في وفاة إيمان فاضل  عارضة الازياء المغربية البالغة من العمر 34 عامًا والتي كانت الشاهد الرئيسي للادعاء في قضية روبي الخاصة برئيس الوزراء الايطالي الاسبق سيلفيو بيرلوسكوني.


واكد الطب الشرعي بإيطاليا ان وفاة المغربية ايمان فاضل الشاهدة الرئيسية ضد "برلسكوني" جاءت نتيجة تسميم بخليط من المواد الإشعاعية.

وكانت الشابة ايمان وراء كشف العديد من اسرار ليالي "بونغا بونغا" التي كان يقيمها بيرلسكوني وتسببت له في غضب الكنيسة حيث قالت ان بيرلسكوني كان يستعمل الصليب والراقصات كن يلبسن لباس الراهبات.

فيما نقلت الصحف ان محام المتوفية المغربية قال ان موكلته اخبرته قبل وفاتها يوم  1 مارس الجاري انها تخشى ان تكون قد تعرضت للتسمم.


وحسب ماتناقلته وسائل الاعلام الايطالية فقد توفيت الشابة في 1 مارس الماضي حيث دخلت المستشفى منذ يناير الماضي. 







A gennaio scorso Fadil, con le altre 
وأفاد المدعي العام في ميلانو فرانشيسكو جريكو بذلك ، موضحًا أن الشابة أخبرت أسرتها ومحاميها بأنها تخشى أن تكون قد سممت.

ليست هناك تعليقات