ا

allwatanews@gmail.com

نقل مهاجرة مغربية حامل بإيطاليا، الى المستشفى في حالة خطر بعد ضربها ببشاعة من طرف زوجها أمام أطفالها القاصرين


حلقة مثيرة من العنف الاسري عاشتها مقاطعة بوتنزا الايطالية، حيث تم القبض على مهاجر مغربي يبلغ من العمر 37 عاماً بتهمة إساءة معاملة زوجته الحامل. 
وكان المهاجر قد ضرب الزوجة الثلاثينية بدون شفقة، على الرغم من حملها، مما أدى إلى نقلها وهي في غير وعيها، كما ولم يتردد في ضربها على الرغم من وجود بناتها الصغيرات بالقرب منها.

وحسب ما نقلته وسائل الاعلام المحلية فان الضرب حدث لأسباب تافهة، قبل ان يتم القبض عليه من طرف رجال الكربينييري، الذين حضروا بعد اتصالات الجيران.
وبمجرد وصولهم تم العثور على الزوجة ساقطة على الارض في حالة إغماء، حيث تم نقلها مباشرة الى المستشفى، خاصة بعد ان لاحظوا انها حامل من اجل إجراء مزيد من الفحوصات السريرية.
هذا وفي الوقت تاكد ان حالة المرأة ليست خطيرة وترقد في المستشفى الى حين استقرار حالتها، تم اقتياد الزوج الى سجن 'بوتينسا' لاستكمال التحقيقات قبل عرضه على النيابة بتهمة العنف الاسري وزجته الحامل امام اطفالها القاصرين.


ليست هناك تعليقات