ا

allwatanews@gmail.com

المغرب يقطع الطريق على إيطاليا ويسترجع نجماً من الكالتشيو


سارع الاتحاد المغربي لكرة القدم، من أجل استعادة موهبة مغربية كانت قاب قوسين من اختيار اللعب لإيطاليا، رغم حضورها السابق رفقة المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، وكذلك رفقة الأولمبي المغربي الذي يشرف عليه الهولندي مارك فوته.

وبحسب ما أكده المدير الرياضي للاتحاد المغربي ناصر لاركيط، لـ"العربي الجديد"، فإن الاتحاد تمكن من إقناع المدافع شادي أوخدا المعار من تورينو لفريق ألبيسولا، وتم وضع اسمه ضمن قائمة المدير الفني للمنتخب المغربي لأقل من 23 سنة لمواجهة الكونغو الديموقراطية في 20 و24 مارس/آذار الجاري، برسم الدور الأول المؤهل لأولمبياد طوكيو 2020.


وكان شادي أوخدا قد حضر معسكر المنتخب الإيطالي لأقل من 20 سنة الشهر الماضي، للتحضير مع شباب "الأزوري" لنهائيات كأس العالم ببولندا، غير أنه تراجع عن قرار تمثيل بلد النشأة إيطاليا، وعاد للمغرب ليشكل العمود الفقري لدفاع المنتخب الأولمبي، إلى جانب مدافع الوداد البيضاوي أشرف داري.


وأكد مارك فوته ربان المنتخب الأولمبي المغربي، سعادته بعودة أوخدا، وتحدث قائلاً لـ"العربي الجديد": "أنا سعيد بالاعتماد على شادي أوخدا، تابعنا مستواه مع إيطاليا مؤخراً، لكن الاتحاد المغربي لكرة القدم، تمكن من إقناعه من جديد باللعب معنا، أعرف هذا المدافع جيداً ومستواه الفني في تطور مستمر، سيكون له شأن كبير معنا مستقبلاً".
موقع العربي الجديد

ليست هناك تعليقات