ا

allwatanews@gmail.com

رسميا..سالفيني وزير الداخلية الايطالي يتصل بمحمود المصري، احسن مغني بإيطاليا للتهنئة:"إنه شاب إيطالي"



واخيرا ،اتصل به، وبالتأكيد كان هذا هو الشيئ الافضل حيث يبدز  أن  ماتيو سالفيني وزير الدالخية الايطالي قد فهم أن الجدل السياسي كان سبباً في إرباك الفقراء، الأبرياء، في مهرجان سان ريمو للاغنية الايطالية والذي فاز فيه ، أليساندرو محمود ذو الاصول المصريى.


الخبر اكده الوزير المشهور بمواقفه اتجاه المهاجرين في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا حيث قال "كان لدي رقم هاتفه وأنا اتصلت به.
 إ"نه شاب عشريني، بدأ لتوه، وقد علمت مسيرته الفنية وأردت أن أقول مباشرة، إنه يجب أن يتمتع بفوزه وأنني سعيد من اجله ".
 وعلاوة على ذلك، ففي المقابلة، دحض سالفيني عن  نفسه بعض العناوين الاستفزازية مثل الذي جاء في صحيفة ليبيرو اليمينية، التي عنوت مقالا لها يوم امس من "سانريمو يمر من مادونديو إلى محمد" نسبة الى اشهر مطرب ايطالي الى اسم عربي له دلالات عديدة.
'في الواقع،  يقول نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية، الذي أثار الجدل السياسي حول الفائز بجائزة المهرجان من خلال  تغريدة جدلية يوم امس ("كنت قد اخترت الاخير ، ماذا بامكاني ان اقول؟").

واضاف سالفيني في حواره"إنه شاب إيطالي وقد فاز، لقد ولد في ميلانو،  وقد وضعوه في قلب قصة لا تخصه". وعن السبب في كل هذه الضجة قال سالفيني: "المذنب؟ "هيئة الحكام".. لقد أثر تصويت الصحفيين بالتأكيد، لكن رغم ذلك لم يكن لدى سالفيني أي نقد لفوزه: "صوت صحافيي الموسيقى صحيح، هم هناك من أجل ذلك ، يقيّمون الأغاني لكن  بدلا من ذلك ، كانت إرادة الأشخاص الذين دفعوا للتعبير عن أنفسهم مستاءة من هيئة الحكام ".

ليست هناك تعليقات