ا

allwatanews@gmail.com

انتحار سجين جزائري بنابولي بعد شهور من اعتقاله في محاولة هجوم على "ضريح"



قالت صحيفة لاريبوليكا الايطالية ان السلطات السجنية، عثرت عل سجين جزائري مشنوقًا بحبل مصنوع بأغطية من سرير الزلزالة في سجن 'أفيرسا' نواحي نابولي الايطالية، اين كان محتجزًا منذ 27 مارس من العام الماضي.

وتم العثور على الشاب من قبل حرس السجن وهو يعاني من الاختناق، حيث اتصلوا بالاسعاف ونقله لغرفة الطوارئ في مستشفى 'سان جوزيبي موسكاتي' لكن دون جدوى حيث توفي بعد ذلك مباشرة.

يتعلق الامر بالمدعو  'عثمان.ج '، البالغ من العمر 22 عاماً ، وهو جزائري، كان قد اعتقل، لأنه حاول أن يتهجم بسيارته خلى  مرقد ديني ب 'بومباي". 

وكان المهاجر يسافر على سيارة مسروقة في تيرزيغنو ، فيزوفانو ، في الساعة 2 بعد ظهر يوم الاثنين 27 مارس ابان اعياد الفصح، في اتجاه بومباي، وهناك، على متن سيارته حيث حاول التهجم على الكنيسة الموجودة بالمدينة عند ضريح ماريان الشهير وتم اعتقاله من طرف عناصر الشرطة لحظات قبل ذلك.

ليست هناك تعليقات