ا

allwatanews@gmail.com

العثور عى جثة مهاجر مغربي بحي"زنچونيا" الشهير بمدينة "بيرجامو" شمال إيطاليا



تم العثور على مغربي يبلغ من العمر 27 عاماً ميتاً في أبراج 'زنجونيا' الشهيرة بمدينة بيرچامو شمال ايطاليا بعد ظهر يوم الأحد، 10 فبراير 2019.

 الجثة وجدتها السلطات الامنية والدفاع المدني في الطابق الرابع من البرج الشهير ب "اثينا 1"، وهو عبارة عن مبنى مكون من تسعة طوابق بدون نوافذ و غير مأهول ولا ينتظر سوى الهدم. 

وحسب ذات المصادر فان الامر يتعلق بمهاجر مغربي يدعى "نبيل ش" مقيم في المنطقة منذ ثلاث سنوات، من مواليد المغرب وقدم الى اوروبا قبل 17 عاما ، حيث عاش أولا في لندن و كان لديه زوجة ومتجرا، وفي وقت لاحق وصل الى ايطاليا.

وعلى مدى ما يقرب من ثلاث سنوات، كان نبيل يسكن في المنطقة ولم يحدث ان عرف بمشاكل تتعلق بتعاطي المخدرات، لكنه عرف بكونه لا يتوفر على وثائق اقامة.
وحسب اولى التحقيقات التي تقوم بها السلطات فان الامر ربما يتعلق بنوبة قلبية حاجة اصابته بينما كان يستريح على فراش موضوع على ارض الغرفة ابتي يقيم بها، بدون تدفئة، خاصة وانه كان يعاني من مرض من القلب لسنوات  وخضع في الماضي إلى عدة عمليات.

ويبدو ان  الليلة السابقة للوفاة كان على ما يرام، مع بعض أبناء وطنه، قبل ان يتم الكشف عن وفاه في ساعات الصباح من يوم الاحد حيث قامت قوات الدفلع المدني بتسلق المبنى ابمهجور واخراج جتثه حيث ينتظر خضوعها للتشريح قبل عودتها لتدفن في بلده المغرب.


ليست هناك تعليقات