ا

Header Ads

في تطور لافت: الأمم المتحدة سترسل فريقا إلى إيطاليا لتقييم أعمال العنف والعنصرية ضد المهاجرين وسالفيني يرد:" نرفض تلقي الدروس"



"نعتزم إرسال أفراد إلى إيطاليا لتقييم الزيادة الكبيرة في أعمال العنف والعنصرية ضد المهاجرين والأشخاص المنحدرين من أصل أفريقي والغجر".
الاعلان نقلته صحيفة لاريبوليكا الإيطالية عن ميشيل باتشيليت ، المفوضة السامية الجديدة لحقوق الإنسان في جنيف اليوم عند افتتاح أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، حتى اجتماع 28 سبتمبر  ، مشيرًة إلى أنه سيتم إرسال فريق آخر ، لأسباب مماثلة، إلى النمسا.

"الحكومة الإيطالية - تضيف باتشيليت - منعت دخول سفن إنقاذ المنظمات غير الحكومية وهذا النوع من المواقف السياسية والتطورات الأخيرة، لها عواقب مدمرة للعديد من الأشخاص الضعفاء أصلاً ". تضيف المفوضة.
من جهته عبر وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي المثير للجدل عن امتعاضه من هذا القرار مؤكدا أن بلاده ترفض أخذ الدروس" من الأمم المتحدة التي تضم بلدانا تنتهك حقوق الإنسان .

ليست هناك تعليقات