ا

Header Ads

عمدة مدينة إيطالية يطلب من وزير الداخلية "سالفيني" التعجيل بطرد سيدة مغربية.


رغم مرور أكثر من سنة على حادث الإغتصاب الشهير بريميني، فإن عمدة "ڤاليفوليا"  وهي بلدة صغيرة في مقاطعة بيزارو يصر على طرد والدة الظنينن المغربيين بسرعة.
هي قصة عودة مستحيلة لمهاجرة مغربية، تم ابلاغها بفرار الطرد بعد إدانة ابنيها في الإغتصاب الجماعي لسائحة بولندية ومتحول جنسي شهر غشت سنة 2017 وتلتي هزت إيطاليا آنذاك .

وكانت "س .ع" الأم المغربية قد أخطرت مراراً بالطرد من إيطاليا، لكنها تجاهلت ذلك دائماً، ولم يبدأ أحد في تنفيذ إجراءات عودتها إلى الوطن، رغم أن المغرب هو واحد من أربعة بلدان فقط أبرمت معها إيطاليا اتفاقا بهذا الشأن.

وكانت السلطات قد طردت زوجها "م.ل" قبل 3 أشهر لكنها وجدت صعوبة في إعادة الأم إلى وطنها رغم كونها مقيمة بطريقة غير شرعية، وتستفيذ من مساعدات المحافظة.

وجاءت الرسالة التي كتبها -للمفارقة- رئيس بلدية "ڤاليفوليا" المنتمي الحزب الديمقراطي، موجهة إلى وزير الداخلية الإيطالي "ماتيو سالفيني" حيث دعاه لل"قيام بعمله" في التعجيل بطرد المهاجرة الى بلدها المغرب.

"يجب عليه طرد هذه السيدة المقيمة بطريقةغير شرعية من المنطقة - يكتب رئيس البلدية -.

"يجب إعادة السيدة "س.ع" إلى بلدها من أجل خير إيطاليا وعائلتها التي تم لم شملها في المغرب". يضيف العمدة حسب نفس المصدر.

وكانت الأسرة المغربية تعيش في "فاليفوليا" منذ عدة سنوات، ودائماً ما كانت مدعومة اقتصادياً من قبل البلدية ، التي تهتم أيضاً بتكاليف السكن.

كما ان السلطات القضائية حكمت على اثنين من أولادها في فبراير الماضي ب 9 سنوات و 8 أشهر سجنا بتهمة الاغتصاب الجماعي، في حين ادين ب 16 عاما مهاجر كونغولي كان معهما ، والذي يعتبر زعيم العصابة).

والسيدة المغربية  لديها طفلان قاصران. وقد يكون هذا عقبة في طريق العودة إلى الوطن، لكن محافظة بيسارو أصدرت مع ذلك أمرًا بالترحيل ضدها. 

"س.ع" - يشرح عمدة المدينة - كان لديها شهر لتقرر ما إذا كانت ستأخذ معها أولادها الأصغر سنا إلى المغرب وتجتمع مع زوجها أو تتركهم  في إيطاليا، وفي هذه الحالة، سيتم وضعهم في مؤسسة مخصصة لإستضافة القاصرين. 

وقد حاول رئيس بلدية "أوكييلي" منذ سنوات اقناع العائلة ودفع نفقات السفر واعطاءها مبلغا من المال، ولكن في عام 2014 منعت محكمة الأحداث عملية العودة.
 لكن الآن، وبعد الإخطار المسبق بأمر الطرد، يناشد العمدة الوزير "سالفيني" بالقول" فكر في طرد أم المغتصبين".

ليست هناك تعليقات