ا

allwatanews@gmail.com

محكمة تورينو ب إيطاليا، تبرئ مهاجر مغربي من تهمة تعدد الزوجات


بعد ان توبع بتهمة الزواج في غضون ثلاثة أشهر  مرتين ، الأولى في المغرب والثانية في إيطاليا ، برأت محكمة تورينو المهاجر المغربي" أ.ز" بالنظر ل "هشاشة الإتهام" وعدم وضوح جميع أركان الإتهام، الى جانب أن الزوجتين لم يطلبا ان يكونا طرفا مدنيا في القضية.
واتضح ان الزوج طلق زوجته الأولى قبل الزواج بالنظر الى انها لا تأخذ كثيرا من الوقت التشريع الإسلامي حيث يكفي التطليق فيسري من ساعته.
وحسب صحيفة لاريبوليكا التي نقلت الخبر فإن المغربي مقيم بإيطاليا بطريقة قانونية ورزق بطفل مؤخرا من سيدة ثالثة.
واتضح أن الزواج الأول وقع في عام 2015 ، عندما تزوج الرجل من امرأة في المغرب. 
ولكن في هذا الزواج الأول، الذي تم الاحتفال به وفقًا للشريعة الإسلامية، لم تستتبعه عشرة بين الزوجين، وبدأت إجراءات الطلاق فورًا بعد شهرين، وفي نوفمبر من نفس العام، تزوج المغربي بمدينة طورينو امرأة إيطالية تبلغ47 سنة ولكن بعد مرور بعض الوقت، عرفت العروس الإيطالية بزواجه السابق في المغرب وقدمت دعوى قضائية بالنظر للطلاق الذي صار رسميًا فقط بعد الزفاف بمدينة تورينو. 
هذا و سحبت الزوجة الإيطالية الشكوى ضد زوجها المهاجر المغربي، لكن الاتهام بزواج زوجها ظل قائماً - حيث تم عقد زواجهما في إيطاليا بعد أن قدم العريس وثائق، مصدقة على الحالة الاجتماعية للزوج. 



ليست هناك تعليقات