ا

Header Ads

وفاة مهاجر مغربي نواحي آستي في حادثة سير غامضة



قالت الصحافة المحلية بمدينة آستي الإيطالية ان مهاجرا مغربيا لفظ أنفاسه الأخيرة صباح الإثنين بمسشتفى آليساندريا بعد يوم من إنقلاب سيارته يوم أمس، في حادثة سير غامضة لا تزال السلطات تحاول فهم أسبابها.
الحادثة وقعت للشاب  "ك. هـ" الذي بالكاد يبلغ من العمر 21 سنة، حوالي الساعة السادسة صباحاً ، كان يقود سيارة "فولكس فاجن بورا" ومسافرا عبر "ألبا" إلى "كانيلي"،  دون تدخل من المركبات الأخرى، واضطر لنقله في هليكوبتر الإنقاذ الى المستشفى في أليساندريا نظرا لخطورة حالته.

و هذا الصباح، الإثنين، تناقلت الأخبار أن الشاب اسلم الروح، وكتب أحد  اصدقائه على حائط الفيسبوك الخاص به: "لقد استراح في سلام، 21 سنة مع كل الرغبة في الحياة.

ليست هناك تعليقات