ا

allwatanews@gmail.com

محجبة مغربية ب تورينو تتعرض لحادث عنصري:"كلبي إذا ما أطلقته سيلتهمك، أنا مع سالفيني ولا يهمني إن كنت إيطالية"



"كلبي إذا ما أطلقته سيلتهمك، أنا مع سالفيني لا يهمني إن كنت إيطالية"...

حكاية ترويها شاهدة عيان من مدينة تورينو ونقلتها صباح اليوم صحيفة لاريبوليكا الإيطالية عن تعرض مهاجرة مغربية تحمل الجنسية الإيطالية لحادث عنصري بكل امتياز على مثن إحدى عربات "التراموي"، من طرف شخص اعتقد أنها فريسة سهلة، ومنتشي بوصول اليمين المتطرف لحكم إيطاليا.
وفي التفاصيل وبينما سيدة محجبة تجلس في مكانها ،صعد شخص يجر كلبا دخال المقصورة، مزاحما المرأة التي وبعد مدة تركت مقعدها وتوجهت الى مكان أبعد، خاصة وأن لها حساسية من هذه الحيوانات.
وما هي إلا برهة،حتى بدأ ذات المواطن يوجه عبارات الشتم في حقها وبأعلى صوته"ماذا تريدين؟  الكلب سيلتهمك؟ الآن أطلق له العنان وسأجعله يأكلك. أنا على قناعة بأفكار "ليغا" ماذا تفعلين في إيطاليا؟ ". 
لم تجد السيدة المحجبة بدا من الرد عليه، والعبارات مختنقة في حلقها:" أنظر أنا أيضا إيطالية مثلك لماذا هذا؟".
لم يعرها اي اهتمام بل تابع الإهانة:"ومن يهتم لك لو كنت إيطالية..!!" ثم يتابع :"أذهب إلى"بورتا بالازو" وأرى جميع هؤلاء الأشخاص مثلك  يركضون، ولا يفعلون شيئًا ماذا تفعلين؟ لا شيء ونحن نبقيك هنا، يجب أن تموتي ..وليحيا سالفيني دائما..!!!.
تابعت المرأة المغربية دفاعها عن نفسها، وهي تعرض بطاقة هويتها: "انظري ، انظر هنا، أنظروا جميع، أنا إيطالية وأعمل ، أنا خياطة ، إنه مكتوب أنني جئت من المغرب، نعم، أنا مغربية، ولكني أيضا إيطالية". تتابع المرأة في حالة من الحزن والإضطراب.
"بالنسبة لي ولعائلتي أصبح الجحيم هنا ، كل يوم تقريبا نتعرض للإهانة، ولكن لماذا؟" تتساءل المرأة المحجبة المغربية-الإيطالية، فمن يجيب؟.

ليست هناك تعليقات