ا

allwatanews@gmail.com

تصاعد الأزمة بين إيطاليا وفرنسا ..سالفيني يقول: "دون اعتذار رسمي ، كونتي على حق في عدم الذهاب إلى باريس".


قال وزير الداخلية ماتيو سالفيني في بيانه أمام مجلس الشيوخ انه"ليس لدينا شيء نتعلمه من أي شخص فيما يتعلق بالتضامن. تاريخنا لا يستحق أن يعالجه أعضاء في الحكومة الفرنسية  مضيفا "دون اعتذار رسمي ، كونتي على حق في عدم الذهاب إلى باريس".

وعن ما إذا كانت  ايطاليا معزولة؟ قال سالفيني "لم نكن أبدا مركزين ومسموعين" مؤكدا في قوله"أنا لا أريد أن يوضع الأطفال على قارب قابل للفح ويموتون في البحر المتوسط ​، لأن شخصاً ما يخدعهم في أنه يوجد في إيطاليا عمل وموطن للجميع.

"أشكر إسبانيا وأشكر القلب الصادق للرئيس سانشيز. آمل وأتمنى أن تمارس سخاءك في الأسابيع المقبلة ، ولدينا مساحة للقيام بذلك" ، يقول سالفيني مشيراً إلى أن إيطاليا تستقبل 170 ألف مهاجر وإسبانيا 16 ألف.

و كانت وزارة الخارجية الإيطالية قد استدعت سفير فرنسا في روما بعد سلسلة التصريحات التي أطلقها العديظ من السياسيين ،بينهم الرئيس الفرنسي وزعيم حزبه "سائرزن".
وقال بيان الخارجية :" عقب التصريحات يوم امس في باريس بشأن قضية السفينة ، عقد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، إنزو مورافو ميلانسيسي ، صباح اليوم في وزارة الشؤون الخارجية لقاء مع سفير فرنسا لدى إيطاليا ".
وشنت فرنسا واسبانيا هجوما حادا على قرار إيطاليا بمنع وصول سفينة محملة بمهاجرين غير شرعيين الى سواحلها، واصفين سلوكها بأنه بعيد عن الإنسانية.



ووصف الرئيس الفرنسي القرار الإيطالي بكونه غير مسؤول، مضيفا ان السفينة كان يجب ان تدخل الميناء الأقرب لأسباب إنسانية.

ليست هناك تعليقات