ا

Header Ads

في إشارة لمن يحكم إيطاليا ..فرنسا لن تخضع لأولئك الذين يرون سفينة تقترب من سواحلهم ويرفضونها



"الاتفاق مع أولئك الذين يسعون للإستفزاز، أولئك الذين يرون سفينة تقترب من الساحل ويرفضون، سيكون وسيلة لمساعدة الديمقراطيين الحقيقين؟ ... لا يمكننا الاستسلام لأسوأ السياسات التي ستجعلنا جميعا في العاطفة، اوإعطاء حتى حق لأولئك الذين يريدون أن يأخذونا إلى أحلك الطرق، دعونا لا ننسى أولئك الذين استجوبونا ، نعرفهم جيدا. هو جزء من كلمة للرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون، يشير ، بدون ذكرهم صراحة، إلى الحكومة الإيطالية وماتيو سالفيني." 

ودعا ماكرون، إلى عدم الاستسلام للعواطف التى يتلاعب بها البعض، مؤكدًا أن بلاده تعمل، يدًا بيد، مع إيطاليا لإدارة تدفقات المهاجرين، وأضاف: "مضى عام على تعاوننا مع إيطاليا بطريقة مثالية، وقسمنا على عشرة عدد القادمين، من خلال عمل فى ليبيا والساحل".


وكانت  الرئاسة الفرنسية قد قالت لأربعاء، إن فرنسا لم تتلق أى معلومات من رئاسة الوزراء الإيطالية لإلغاء زيارة رئيس الوزراء، جوزيبى كونتى، إلى باريس، على خلفية التوتر بين البلدين بشأن سفينة المهاجرين "اكواريوس".

وقال مسؤول فى قصر الإليزيه، يرافق الرئيس إيمانويل ماكرون، فى جولة بغرب فرنسا: "لم نتلق حتى الآن أى طلب من رئيس الوزراء الإيطالى للاعتذار أو ما يفيد باحتمال إلغاء زيارته.



يذكر أن وزير الداخلية الإيطالى، ماثيو سالفينى، حزب رابطة الشمال المتطرف، طلب اعتذارًا من فرنسا، وإلا فمن الأفضل إلغاء اللقاء المرتقب بباريس بين ماكرون، ورئيس الوزراء الإيطالى، وذلك بعد تصريحات ماكرون التى اتهم فيها إيطاليا بتبنى موقف "معيب وغير مسؤول"، برفضها استقبال سفينة تقل 629 مهاجرًا.
وقال سالفيني"ماكرون يواصل حربه ضد الشعب الإيطالي، والذي لا يحتاج دروسا من أحد ليتعلم الكرم ".

ليست هناك تعليقات