ا

Header Ads

وسط تخوف من أزمة بين البلدين ..سالفيني يرد على فرنسا بخصوص سفينة المهاجرين: مصالح الإيطاليين أولا"


لم يتأخر رد نائب رئيس الحكومة الإيطالية ووزير الداخلية ماتيو سالفيني على الهجوم الحاد الذي شنته فرنسا اليوم -ووصفت فيه تصرف إيطاليا بغير المسؤول اتجاه سفينة محملة بالمهاجرين- حيث قال " نحن مستعدون للعمل مع كل الحكومات ولكن مصالح الإيطاليين أولا،".

ونقلت صحيفة لاريبوليكا الإيطالية هذا المساء انه وبسبب التوثر بين البلدين، فقد يتم إلغاء القمة الفرنسية-الإيطالية بين رئيس الحكومة "جيوسيبي كونتي"  و "إيمانويل ماكرون"، المقرر عقدها يوم الجمعة في باريس .

وسيكون هذا إذا حدث،  تحولا خطيرا في العلاقة بين البلدين خاصة وانه سيكون أول اجتماع بين الزعيمين، ولأن هذا الخيار سيكون له عواقب وخيمة في العلاقة بين الدولتين المتجاورتين.





 ولهذا السبب بالتحديد ، اشارت نفس الصحيفة يعمل الدبلوماسيون من كلا الجانبين على محاولة الإصلاح ، بعد تبادل الاتهامات القاسية حول الهجرة. 


وكانت فرنسا واسبانيا قد شنتا هجوما حادا على قرار إيطاليا بمنع وصول سفينة محملة بمهاجرين غير شرعيين الى سواحلها، واصفين سلوكها بأنه بعيد عن الإنسانية.

ووصف الرئيس الفرنسي القرار الإيطالي بكونه غير مسؤول، مضيفا ان السفينة كان يجب ان تدخل الميناء الأقرب لأسباب إنسانية.

فيما ذهب متحدث باسم حزب الرئيس الى وصف منع "أكوريوس" من الوصول الى السواحل الإيطالية بالمثير "الغثيان".

في الوقت ذاته دافع لويحي دي مايو عن قرار الحكومة الإيطالية بانه اتخذ جماعيا من الحكومة، ومستغربا ان تكون فرنسا بالذات هي التي تتحدث عن عدم المسؤولية.



في ذات الوقت حذرت إسبانيا الحكومة الإيطالية، من ان المسألة قد ينتج عنها عقوبات مالية وجنائية في حق الإيطاليين .

ليست هناك تعليقات