ا

allwatanews@gmail.com

القبض على مهاجر تونسي جنوب إيطاليا هدد طفلته القاصر بالموت إن لم تتزوج من شاب إختاره لها



قررت محكمة الأحداث في كاتانيا أن تسلم فتاة تونسية قاصرة الى احدى العائلات لرعايتها، الى أن تتخذ الإجراءات ضد أبيها المهاجر التونسي، الذي وحسب ماوقع اراد تزويجها لشخص يعرفه وهي بعد لم تتجاوز 16سنة من العمر.
في حين تم طرد الأب من  منزله بمنطقة  كوميسو ، كتدبير احتياطي لحماية زوجته وابنته البالغة من العمر 16 عاماً ، وحسب قوات الأمن التابعة لمقر الشرطة في راغوزا ، كان  الوالد بطلا للعنف المتكرر و للإساءة الجسدية واللفظية ضد جميع أفراد العائلة و تم منعه من الاقتراب من مدرسة ابنته.

وفي التفاصيل فان الفتاة رفضت  الزواج من الرجل الذي اختاره لها والدها  مهددا إياها  بالموت، مع ما للوالد البالغ من العمر 44 عاما ،من تاريخ من العنف الأسري ،

 ومن المفارقات أن التحقيق في القضية نشأ من تقرير للرجل الذي أبلغ الشرطة باختفاء الفتاة البالغة من العمر ستة عشر عاماً ، مشيراً إلى مشاجرة بين الطفلة والأم.

وليتضح ان  الفتاة في الواقع هربت من المنزل ، ولكنها كانت تدرس بانتظام في مدرستها. ومن هنا بدأت الشرطة تحقيقاتها، واكتشفت أن الطفلة وجدت ضيافة في منزل أحد الأصدقاء. 
كما كشفت المقابلة التي أجراها بعض الأساتذة عن المدى الحقيقي للمشاكل الأسرية التي تعاني منه القاصرة، خاصة بعد المشاكل  التي نشأت من الصراع مع والدها ومعارضتها الشديدة للموافقة على الزواج من شاب تونسي عمره 23 سنة  ينتظرها في تونس. 
كذلك بسبب من الشجار مع والدتها، الناشئة عن اللوم عن عادتها السيئة في تدخين السجائر.

ليست هناك تعليقات