ا

allwatanews@gmail.com

بولونيا..إعتقال مهاجر مغربي بعد كسر وجه زوجته وضربها أمام أطفالهما القاصرين



اعتقلت وحدة من فرقة  الكارابينيري التابعة ل سان جيوفاني في بيرسيستو شمال إيطاليا مهاجرا مغربيًا يبلغ من العمر تسعة وعشرين عامًا لسوء معاملة أفراد العائلة .

حدث ذلك يوم الثلاثاء في كريفالكوري ، عندما تم تنبيه دورية كاربينايري للذهاب بسرعة إلى منزل فتاة سمعت صراخاً من قبل بعض الجيران الذين اتصلوا برقم 112.

وعندما وصل الجنود ، أبلغت السيدة، وهي أم لطفلين يبلغان من العمر سنتين وثلاث سنوات ، بصوت مرتعش أنها تعرضت للهجوم والضرب على يد زوجها وهو مغربي البالغ من العمر تسعة وعشرين عامًا.
 وأظهرت الشابة كدمات واضحة في ذراعها الأيسر ، وعلى الرقبة وتورم واضح في الوجه حيث تم نقلها الى المستعجلات لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج مع التشخيص الأولي والذي أعطى  خمسة عشر يوما لجبر عظمة الوجنة اليسرى المكسورة.

ومن خلال إعادة بناء الوقائع وتحليلها   ففي التفاصيل التي تناقلتها وسائل اعلام في بولونيا فقد كان المهاجر يومها وكما جرت العادة، بدلا من العثور على وظيفة للمساعدة في دعم الأسرة، وحاليا يعتمد على  الدخل الذي توفره الزوجة من عملها وأحيانا مايرد عليه من بلده الأم ، وكان لحظة وصول السلطات  غادر المنزل للذهاب للشرب قبل وقت قصير من منتصف الليل.

المهاجر المغربي عاد الى داره  في حالة سكر وبدلا من الصمت والسماح للزوجة بالنوم لأن العمل يتبعها في اليوم الموالي أيقظها  لبدء الشجار الألف، 
لكن في هذه المرة وبمجرد ضربها فتحت النافذة وبدأت بالصراخ وطلب النجدة حيث سمعها كل الساكنة واتصلوا بالسلطات .

ليست هناك تعليقات