ا

Header Ads

المحكمة الأوروبية العليا ترفض دعوى مغربي، وتمنع الدول الأعضاء من منح اللجوء لمتورطين في الإرهاب


أصدرت المحكمة الأوروبية العليا في لوكسمبورغ اليوم الثلاثاء (31 يناير/ كانون الثاني 2017)، قرارا يمنع الدول الأعضاء بمنح حق اللجوء لمتورطين في أعمال إرهابية. ويشمل هذا القرار ليس فقط من نفذ هذه الأعمال فحسب، وإنما أيضا أولئك الذين ساهموا في التخطيط لها أو ساعدوا في التخطيط لها.

ويأتي ذلك في إطار الحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية في الدعوى الذي تقدم بها رجل مغربي الجنسية سبق أن صدر بحقه حكم بالسجن لست سنوات في بلجيكا لانتمائه لمنظمة إرهابية.

وشارك الرجل في عمليات تزوير لجوازات سفر لأشخاص تمّ تهريبهم إلى العراق. وذلك قبل أن يقدم طلب لجوء لدى الدوائر المختصة ببلجيكا معلَّلا طلبه هذا بخشيته من ملاحقة السلطات الأمنية المغربية له في حال إعادته إلى بلده الأصلي، بسبب الحكم الصادر بحقه بشأن الانتماء إلى منظمة إرهابية.

وارتأت المحكمة الأوروبية العليا أن الحكم الصادر عنها يشمل من يقوم "باستقطاب وتنظيم، ونقل أشخاص أو معدات"، بهدف تنفيذ عمليات إرهابية، إضافة إلى من قام بهذه العمليات بالفعل أو ساهم في عمليات التخطيط لها.

و.ب/ح.ز (ك إن أ، د ب أ)

ليست هناك تعليقات